سويسرا

تقرير اوراق من سحر ربيع سويسرا

 

لماذا نعشق سويسرا ؟
ولماذا نثرثر عن حسنها في كل جلسة بسبب أو بدون سبب ؟
ولماذا نغوي غيرنا للإرتماء في أحضانها ؟
ولماذا لا نعادل غنجها بغنج أي دولة أخرى ؟

 

إذا أردت أن تعرف إجابات هذه الأسئلة
عليك أن تتناول أولاً شيء من الأقراص المهدئة
ثم شاركني بعدها المتابعة في صفحات هذا التقرير المتواضع
حيث سأقص لك شيئاً يسيراً من مفاتن هذه الحسناء الأوروبية

ثم بعدها إن أغوتك هذا الفاتنة للإرتماء في أحضانها
لا تنسى أن تتخير الوقت الذي يكون مزاجها فيه معتدلاً
فسويسرا عروس مدللة ، ذات مزاجات متقلبة
فهي في فصل الشتاء ترتدي ثوب الزفاف ، فتحجب عنك كل مفاتنها

 

وتسلخ أوراق جلدها في الخريف ، فتبدو هزيلة القوام

وفي الصيف يسخن جبيها إمتعاظاً جراء إشتداد تزاحم عشاقها عند باب جمالها

لذلك إذا أردت أن تكون لبيب التفكير فلا تفوت زيارتها في فصل الربيع
حيث أوراق الأشجار التي تغطي جسدها مخضرة على مد البصر
ودموع أنهار فرحها بلقياك تنساب من كل جداولها
وعلى قمة رأسها ستراها تضع خمار الزفاف الأبيض ، فهي عروس لا تعرف الشيب

 

هنا أعزائي سأدون لكم شيئاً من أوراق رحلتي الربيعية لسويسرا
هذه الرحلة التي لم تكن في الأصل سياحية التخطيط
حيث كانت في صلبها رحلة عمل بين فرنسا وألمانيا خلال أشهر
“مايو-يونيو-يوليو” لعام 2010م
لكن أن تذهب إلى أوروبا ولا تعرج على سويسرا
فإن ذلك يدعو لمحاكمتك عسكرياً ولإيقاع أقصى العقوبات عليك
لذك كنت أنا ورفاقي نقتنص أوقات العطل خلال فترة إقامتنا هناك
من أجل الإستجمام في الأرياف والمدن السويسرية

لقد زرنا سويسرا على مرحلتين :

الأولى : عن طريق مدينة “مانهايم” الألمانية
لقد كان من ضمن برنامج إبتعاثنا لأوروبا الإقامة في مدينة مانهايم
وعندما صادف وجودنا أربعة أيام عطلة رسمية لديهم هناك
قررنا قضاء تلك الأيام الأربعة في ربوع سويسرا
حيث زرنا في تلك الرحلة الخاطفة المدن التالية :
شافهاوزن “شلالات نهر الراين” – أنترلاكن – بيرن – مونتركس

الثانية : عن طريق مدينة “بلفورت” الفرنسية
حيث قضينا عطل نهاية أحد الأسابيع في جنيف ومنها زرنا الأماكن التالية
لوزان – آنسي الفرنسية

وبحكم أن “بلفورت” تقع على الحدود السويسرية
فقد ترددنا على مدينة “بازل” السويسرية أكثر من مرة

 

كنت قد بدئت قبل فترة بطرح حلقات روائية بطريقة سردية عن تفاصيل رحلتي هذا من الألف إلى الياء
تحت هذا الرابط
لكني آثرت بعد مشاورات الأصدقاء والأحباب أن أقوم بالتوقف عن إكمالها
وسأسرد لكم الخلاصة السياحية منها على هيئة حلقات مفصلة
حيث سأكشف لكم كل أوراقي من أوراق رحلتي في ربيع السويسرية
في هذه البوابة العطرة
ولاحقاً سأطرح بإذن الله في البوابة الفرنسية والألمانية
تفاصيل إقامتي وزياراتي في المدن الألمانية والفرنسية

وبما أن السائح يخطط لأشياء كثيرة في سفره
فإن الوقت أحياناً يحول بينه وبين زيارة كل الأشياء المخطط لها
لذلك سأحاول الإشارة لبعض الأماكن التي لم أوفق لزيارتها لضيق الوقت
وكما هي العادة في تقاريري، فإن الصور التي لا تحمل توقيعي هي من فضاء الأنترنت

 

أتمنى أن تجدون فيها الفائدة المرجوة
وأتمنى كذلك أن أكون ضيفاً خفيف الدم على هذه البوابة الحمراء

تحياتي ،،

 

الوسوم

هل لديك تعليق على الموضوع ؟

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.