الدروس

تعرف على طعام اليهود الحلال “كوشر”

هذه نبذة بسيطة عن الطعام الموافق لتعاليم اليهود والذي نشترك بعض الشيء نحن كمسلمون معهم فيه. اتمنى من الله أن يرزقنا المطعم الحلال ويجنبنا المحرمات.

دليل الترفيه و السياحة في مدينة الخطيئة لاس فيغاس مع افضل اماكن السكن و معلومات قد تقرأها لأول مرة !!

تعريف الكوشر Kosher

كلمة كوشر أو Kashrut هي في الأصل كلمة عبرية  حرفياً تعني “مناسب” وفي هذا السياق بالذات تعني أن هذا الطعام مناسب للأكل. فاليهود يطلقون على الأكل المناسب المعد حسب تعاليم دينهم بأنه كوشر. تماماً مثل كلمة “حلال” التي تطلق على الطعام المعد وفقاً للشريعة الإسلامية.
 

الأطعمة المناسبه لليهود

تعاليم التوراة والتلمود خاصة  ً تبين مايجب على اليهود أجتنابه والطريقة المناسبة لذبح الحيوانات وأنواع الأكل التي لا يمكن أكلها في نفس الوقت. اللحوم المحرمة على اليهود هي لحم الخنزير والجمل والأرنب البري والوبريات كوبر الشجر أو وبر الصخور. أما من المخلوقات البحرية فلا يأكلون المحار والأخطبوط والكركند Lobster والسرطان أو السلطعون. كما يهتمون بالتأكد من أن الخضروات لا تحتوي على حشرات قبل أكلها وهذا أمر بديهي. وهناك قائمة طويلة بالحيوانات التي لا يأكلونها وليست بمقام ذكر هنا بحكم أننا في الإسلام يجب أن ننتبه لوجود الخنزير والخمر فقط (تنويه: اليهود يشربون الخمر ويستخدمونه في طبخهم. ولكن مادة الكحول تتطاير بالحرارة فلا يؤدي الخمر للسكر عند أكله. انظر فتوى الشيخ صالح المغامسي التي نقلها عنه موقع عكاظ اليوم هنا. وفتوى الشيخ سليمان الماجد هنا)

بالإضافة لهذه اللحوم فأنهم يذبحونها بنحرها وقطع احد الودجين والتخلص من الدم فلا يجوز لهم أكله -أي الدم-. ولا يأكلون المصابة ولا يذبحونها. ولا يخلطون اللحم بالحليب. ويتجنبون أكل أجزاء معينة من الذبيحة ومقدار الشحم فيها.

الكوشر بالنسبة للمسلمين

أحل الله للمسلمين الأكل من طعام أهل الكتاب. والدليل على ذلك هو قول الله تعالى في سورة المائدة الآية الخامسة:
الْيَوْمَ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ ۖ وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حِلٌّ لَّكُمْ وَطَعَامُكُمْ حِلٌّ لَّهُمْ ۖ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الْمُؤْمِنَاتِ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ إِذَا آتَيْتُمُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ وَلَا مُتَّخِذِي أَخْدَانٍ ۗ وَمَن يَكْفُرْ بِالْإِيمَانِ فَقَدْ حَبِطَ عَمَلُهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ﴿٥

وهناك فتاوى توضح المقصود من هذه الآية مثل هذه الفتوى هنا. ولكن مشكلتنا حالياً هي أكل النصارى للحم الخنزير وخلطه وأستخدامه في بعض منتجاتهم. لذلك يلجأ الكثير من المسلمين للبحث عن الطعام المناسب لليهود أو كما ذكرت الكوشر.

للتوضيح: هذا لا يعني أن ليس علينا أن نأكل من أكل المسيحين أو النصارى ولكن يجب علينا التأكد من خلو أكلهم من لحم أو شحم الخنزير ومنتجاته مثل Gelatin الجلاتين  الحيواني والذي هو في الغالب مستخلص من الخنزير في أمريكا الشمالية.

كيفية البحث عن طعام الكوشر

يمكنك الآن بعد التعرف على مايأكله اليهود أن تبحث عن مطاعمهم وملاحمهم وما إلى ذلك. والأسهل من ذلك كله هو أن تبحث عن بعض الرموز التي أصبحت توضع على المنتجات لتوضح ما إذا كانت مناسبة لليهود (كوشر). ولا يوضع هذا الرمز إلا بعد ماتقوم منظمة مختصة بالتأكد من كون الطعام كوشر أو لا. ومن أشهر هذه المنظمات هو الأتحاد اليهودي الأورثودكسي Orthodox Union  فلقد تحققوا مما يزيد على نصف مليون منتج في حوالي 83 دولة.

الرموز


الرموز كثيرة ولكن كلها تقريباً تدل على أن المنتج مطابق للتعاليم اليهودية.




أشهرها هو حرف اليو U وإذا كان لوحده فذلك يعني أن المنتج كوشر ولايحتوي على منتجات الحليب.


أما إذا كان مع الحرف دي UD فذلك للدلالة على أن المنتج كوشر ولكن يحوي منتجات من الحليب.

والأخر هو Pareve أو Parve وذلك يعني أن المنتج لا يحتوي لا على اللحوم ولا على منتجات الحليب.

أمثلة

لاحظ حرف اليو U باللون الأخضر

 

حرف الكي K مع كلمة Pareve



وأود أن أنبه مرةً أخرى أن هذا لا يعني أن المنتجات الآخرى التي ليس عليها رموز لا يمكن أكلها بل يمكن أكلها بعد التأكد من خلوها من الخنزير. وهذه الرموز هي مجرد دلالة مساعدة وسريعة على أن المنتج مناسب للمسلمين كما هو مناسب لليهود.

المصادر:

المقالة الأصلية:
طلال الخطيب

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. سبحان الله اليهود لا يعنون لنا شئ لا من قريب ولا من بعيد ومادري وش دخل مواضيع السفر في هذا الموضوع مع احترامي

    وننصح القائمين على هذا الموقع المحبب لقلوبنا الانتباه لهذه المواضيع التي تخيب امل المتابعين وشكرا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.